السبت، 11 مايو، 2013

معركة وادي دينار 09 / 9 / 2011م .

كانت بني وليد منذ سقوط طرابلس يوم 21 / 8 / 2011م تعيش أياماً صعبةً و كانت العائلات النازحة إليها من طرابلس تُعد بالآف مع نقص شديد في الوقود و شحٍ في المواد الغذائية . و كان سكان المدينة يترقبون ما الذي سيحدث من تطورات في الأيام القادمة إلى أن أعلن المتمردين أنهم سيقومون بالتفاوض مع المدينة لتسليمها دون قتال .
و بعدها جرت المفاوضات و لكن لم يتوصل الطرفين لحل و أصبحت الطريق إلى حل سلمي مسدوداً و دّقت الحرب طبولها و أعلن النفير و الاستعداد للمعركة في بني وليد .
و إنه في يوم التاسع من شهر سبتمبر سنة 2011م بدأت المعركة بين أهالي بني وليد        و قوات المتمردين بمساعدة الناتو و طائراته .
و بدأت هذه المعركة من الساعة السابعة صباحاً و حتى التاسعة ليلاً كبّد أهالي بني وليد العدو خسائر فادحة في العتاد و الأرواح بالرغم من مساعدة الناتو بطائراته لقوات المتمردين بقصف مواقع مجاهدي بني وليد جواً لكي يتمكن العدو من الدخول إلى المدينة و لكن بفضل الله أولاً و فضل سواعد مجاهدينا الأبطال لم يتمكنوا في ذلك اليوم من دخول المدينة و واجهوا مقاومة شرسة جداً لأن الله سبحانه و تعالى ثبّت عزم المجاهدين و ثبّت أقدامهم . 
و لقد سطّر أبناء بني وليد في هذه المعركة تاريخاً على خُطى أجدادهم من قبلهم الذين خاضوا معركةً تاريخيةً في نفس هذا الوادي قبل قرابة 90 عاماً ضد الغزاة الإيطاليين آنذاك . 
استشهد ذلك اليوم المواطن / ضو الدبيب . و آخرون .

The Bani Walid since the fall of Tripoli on 21/8/2011 live for days and was difficult to displaced families of Tripoli longer Thousands with a severe shortage of fuel and food shortages. And the city's population was anticipating what's going to happen developments in the coming days that the rebels announced that they will negotiate 
with the city to be delivered without a fight
And then the negotiations took place, but did not reach the two parties to resolve and became the way to a peaceful solution blocked, announced the horn and prepare for battle in Bani Walid.
It is in the ninth day of the month of September 2011 began the battle between the people of Bani Walid and rebels with the help of NATO forces and aircraft.
And began the battle of seven o'clock am until nine at night liver residents of Bani Walid enemy heavy losses in equipment and lives in spite of NATO assistance his plane to the rebel forces pounding Mujahideen Bani Walid air so that the enemy from entering the city, but thanks to God first, and preferred wings mujahedeen heroes could not in that day from entering the city and faced fierce resistance too because God Almighty and proved the determination of the Mujahideen and proved their feet.
And I have a line sons of Bani Walid in this battle history in the footsteps of their ancestors before them who fought a historic battle in this same valley nearly 90 years ago against the Italian invaders 
at the time
He died that day citizen / Daw Adbeb . and others 


حُرر بتاريخ 12 /5 / 2013م . 



0 التعليقات:

إرسال تعليق